الأحد, 21 ذو القعدة 1441 هجريا, الموافق 12 يوليو 2020 ميلاديا
#نعود_بحذر

كورونا .. تراجع الإصابات في وادي الدواسر وارتفاع الحالات بالسليل

فارس عبد الله يكتب .. مبارك “أبو طامي” رجل أحب الناس فأحبوه

رجلٌ عاش لأكثر من ثمانين عاما، وعاصر لين الحياة وقسوتها ومرها وحلوها وعسرها ويسرها، فاتخذ من ذلك منهجا ليعلمه للناس كافة بفطرته التي فطره الله عليها.

فكان يعامل القريب والبعيد والمواطن والمقيم (العربي والأعجمي) بتعامل سواء ، لا يفرق أحداً على أحد، الصغير يحدثه حديث والكبير حديث الأخ ، يقابل الغير بابتسامته المعهودة التي لا تزال حية في ذاكرتهم ويرسمها الخيال أمام أبصارهم فتسعد بها نفوسهم .

يتحدث بعفوية وكلامه لا يكاد يكون خاليا من النصيحة والتوجيه الأبوي والأخوي من يسمعها يتقبلها بسعة صدر ويجعلها في اعتباره.

 يسأل دوما عن جاره متفقدا أحواله طارقا بابه إن تغيب عن ناظريه ولم يشاهده ليطمئن عليه وينظر في أسباب غيابه،  ولا يغمض عيناه ولا يأوي لفراشه وأحد جيرانه جائع وفارغ البطن.

الصلاة كونها  عمود الإسلام يحرص عليها ولا يفرط فيها أبدا ولا يشاهد إلا في الصف الأول، وحريص على متابعة أبنائه وأحفاده لحضور الصلاة ومن غاب كان عرضة لسؤاله عن أسباب التخلف والغياب.

يدعوه الداعي لحضور مناسبة عنده فما يكون منه غير إجابة دعوته ويكون من أوائل الحاضرين دون أن يمتنع أو يعتذر ، وإن علم أن أحدا أصابه مرض قام بواجب الزيارة وإن جاءه خبر وفاة حرص على أن يؤدي الصلاة عليها ويقوم بواجب العزاء وفي كلا الحالتين لسانه لا يتوقف عن طيب الدعاء .

له أعمال خبيئة بينه وبين الله ومساهمات في مشاريع أعمال صالحة لا يبتغي شيء غير الأجر من الله وكسب الحسنات ، ويسعى أن تكون في السر لا تظهر لأحد أبدا قريبا أو بعيدا وإن ( الفقير والأرملة والمطلقة واليتيم  والمحتاج ) لشهود على ذلك .

وإن ما أذكره من مواقفه الطيبة ومبادراته المشرفة هو أنه حينما كان جامع الحي الكبير تقام فيه أعمال ( التأهيل والترميم)، تم خلال هذه الفترة نقل صلاة الجمعة لعدد من المساجد القريبة، والتي قد لا تتسع لأعداد المصلين الكبيرة وفي أول صلاة حضرها بالمسجد القريب من بيته شاهد أعداد كبيرة من المصلين غالبيتهم من المقيمين، فأثر ذلك في نفسه ما دعاه بعد الفراغ من تأدية الصلاة لمقابلة الإمام على انفراد وكان من حديثه  (كيف لنا أن نصلي في الظل وتحت براد المكيفات وهناك مساكين خارج المسجد يؤدون الصلاة تحت أشعة الشمس ولهيب حرارتها  التي لا تطاق)، ليخبره أنه يتكفل بعمل مظلة خارجيــة تؤدى فيها الصلاة مؤقتا حتى تنتهي أعمال ترميم الجامع  ومن الأشياء التي أجزم أنه لا يعلمها وتخفى عليه أن تلك المظلة اتخذت مكانا لتفطير الصائمين بشهر رمضان لعدة سنوات .

وها هو قبل رحيله ومغادرته للحياة الدنيا وانتقاله لأول منازل الأخرة يهدي نصيحة بمثابة الكنز الثمين الذي لا يهمل ولا يفرط فيه وكان مما جاء في معانيها الآتي :

 (أننا في نعمة ليس فيها إلا نحن و الدنيا ليست باقية ولن تدوم لأحد وأن الصحة يعقبها مرض والمرض يعقبه الموت وليس بعد الفقر إلا الغناء والغناء يعقبه فقر وأن الدنيا لا يعلم ما خواتيمها من حفظ الله  حفظه في الشدة)  مرددا في ختام نصيحته بقوله (يا لله إنك تهديهم)

ما أجملها من نصيحة تظهر حمله لهم الناس وبيانه أننا في نعمة تستوجب الشكر والحمد والثناء وأن الحياة لا تدوم وأنها متقلبة قد يبدل الله حالا عليه العبد لحال آخر وأن من حفظ الله وجد حفظ الله له وقت الشدة ومن علمه بأن الهداية هي مفتاح النجاة دعاء بالهداية لهم .

هنا نقول إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع وإنا على فراقك يا والد الجميع  ( مبارك بن ناصر آل فاران (أبو طامي ) لمحزونون فرحمك الله رحمة واسعة ونعمك بنعيم الجنان وبشرك برضاه وجمعك بأهلك ومن أحبك والمسلمين والمسلمات في أعالي الجنان وأوردك حوض الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام وجعلك ممن يتلذذ برؤية وجهه الكريم . 

بقلم / فارس عبد الله سعيد

مبارك بن ناصر آل فاران ( رحمه الله)

التعليقات (١٥) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    جعل الجنة مهداك وجعلك تشوف مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر ع قلب بشر افعالك واعماالك كانت كفيلة بمحب الناااس لك فرحمك الله يا واالد الجميع🤲🏼🤲🏼🤲🏼

  2. ٢
    زائر

    الله يرحمه ويغفر له ويسكنه أعلى الجنات
    فكان بمثابة والدي وربي يعلم عما اقول ولا أنسى جلوسي بجنبه ونحن على مايدة الطعام ويمد لي في يدي ويحلف على اسأل الله ان يرحمه بواسع رحمته

  3. ٣
    زائر

    الله يرحمة والله يغفرله
    ونعم الرجل حياتة كلها كفاح وكانت بدايته مهندس مكأن
    وحريص علي عمله وأمين عليه ونشهد له بكد إلحلال والله خيرشاهد تقبله الله مع الشهدأ والصالحين
    عبدلله بن نادر أبومشعل

  4. ٤
    زائر

    اللع يغفر له و يرحمه ويجعل مثواه الفردوس الأعلى من الجنة

  5. ٥
    زائر

    الله يغفر له ويرحمه وينعمه ف قبره أنتم ونحن شهود الله في أرضه وجزاكم الله خير

    • ٦
      زائر

      اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه واكرم نزله ووسع مدخله واغسله بالماء والثلج والبرد ، وجزاك الله خيرا يا أخ فارس فقد كتبت مايجول في خواطرنا جميعا تجاه هذا الجبل الأشم ، والرجل الذي ليس ككل الرجال نحسبه كذلك والله حسيبه .

  6. ٧
    زائر

    الله يغفر له ويرحمه ويرفع منزلته في أعلى درجات الجنان
    الوفاء دوماً صفة النبلاء
    وأنت أخي ابوعبدالله أنبلهم وأجملهم نثراً وإبداعا.

  7. ٨
    زائر

    لله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه واولاده الصبر والسلوان وانا لله وإنا إليه راجعون

  8. ٩
    زائر

    الله يرحمه ويغفرله ويسكنه فسيح جناته وجميع موتى المسلمين

  9. ١٠
    ابراهيم الدوسري

    الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته

  10. ١١
    زائر

    الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته

  11. ١٢
    زائر

    الله يرحمه رحمة واسعه والله يجعل قبره روضه من رياض الجنه وأن يجعل ما قدم مبتغيا فيه وجه الله في موازين حسناته رجل لن يتكرر غفر الله له وجمعه بمن أحب

    • ١٣
      زائر

      الله يرحمه ويغفر له ابوناصر جعله في الجنه واموات المسلمين يارب

    • ١٥
      زائر

      الله يرحمك ياعمي ابوطامي. الله هم انزله منزله الصديقن والشهداء.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان