الثلاثاء, 7 صفر 1440 هجريا, الموافق 16 أكتوبر 2018 ميلاديا

توجه جديد لتعلم الترجمة‎

توجه جديد لتعلم الترجمة‎

إن تدريس الترجمة لايعني ترجمة كلمة بكلمة أخرى مباشرة , بل ينبغي على المترجم أو مدرس مساق الترجمة أن يتبع طريقة تدريس قائمة على المهمة (task-based instruction), وهذا الاسلوب يضمن تفاعل الطالب مع زملائه ومدرسه خلال المحاضرة ويكون فيها الطالب مصدرللافكار والمعلومات وليس مجرد مستمع . والركيزة الأساسية التي يستند عليها المترجم هي الخلفية اللغوية و الحضارية فهي تُعَدّ عناصر مكملة لبعضها ولايمكن تجاهلها.
وقد لاحظ اللغوي دافيس في عام 2004 أن طريقة ” أقرأ وترجم ” لتدريس الترجمة هي طريقة غير مثمرة وغير مفيدة في تطور مهارات متعلم الترجمة ؛ لأنها تتبع الطريقة التقليدية لتعليم اللغة حيث يكون فيها المعلم هو مصدر المعلومات مع تجاهل دور الطالب وفاعليته.

.
وفي تصوري , فإن عملية الترجمة تتكون من ثلاث مراحل يمكن تلخيصها على النحو التالي : المرحلة الأولى فهم النص الاصلي , والمرحلة الثانية تحويل المعنى من لغة لأخرى وليس تحويل الكلمات الفردية؛ لأن اللغة الانجليزية بشكل خاص تحتوي على تعابير ومصطلحات تحمل معنى مختلفاً عن الكلمات الفردية والمرحلة الثالثة تقييم النص المُترجَم “الهدف”( target text ) من ناحية دلالية ونحوية بواسطة مدرسي مساقات الترجمة أو المترجمين المحترفين.
وقبل أن ينطلق الطالب في ترجمة نص ما لابد أن يكون مدركا لعدة نقاط مثل الموضوع ونوع النص والقارئ وقضايا تتعلق باستيعاب النص, و ينبغي عليه أيضا أن يشرع في حل المشكلات التي يواجهها في فهم النص قبل البدء بعملية الترجمة ؛ لأن من الشروط الأساسية للترجمة اتقان اللغتين وليس لغة واحدة.
ويمكن للطالب أن ينطلق نحو الخطوة الثانية والانخراط في الترجمة مع زميله في القاعة الدراسية أو ضمن مجموعة يكون فيها هو المنسق لهذه المجموعة أو عضوا فعالا ويبدي رأيه حول مدى فاعلية وكفاءة النص المترجم ودور المعلم في هذه المرحلة يكمن في مراقبة أداء الطلاب وتقديم الدعم الضروري، أما بالنسبة للخطوة الأخيرة ففيها يقوم الطلاب ببيان وعرض أدائهم للمعلم أو للقاعة الدراسية ، ثم يعللون لماذا تم اختيار هذا المصطلح أو البناء النحوي بالتحديد , وحول امكانية توفرخيارات بديلة أخرى يمكن تقديمها.

.

والتعلم الجماعي

مهم جداً في موضوع الترجمة وإتقانها ، وهذا ما أكد عليه ستارك في عام 2005 من” أن التدريس المعتمد على المهمة ومثال على ذلك عمل الطلاب في مجموعات وفي الكتابة وإعادة الكتابة وتحري النصوص ينتج فرصاً للتعلم الجماعي” ؛ الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى إبراز وإنتاج نص متقن يحتوي على جمل نحوية ودلالية يستوعبها القارئ.
ويمكن للمعلم أن يطلب من الطلاب إحضار نصوص من الصحف اليومية ونصوص تجارية وثقافية مختلفة ومحاولة ترجمتها لون من التدرب الذاتي بالمنزل ، ومن ثم يتم مناقشتها في القاعة الدراسية ثم يفوض أحد الطلاب لتقديم وشرح أبرز المشكلات التي واجهته في ترجمة النص من العربية الى الإنجليزية أو العكس .ومثال ذلك بناء أو نظام الجملة وعلاقة المفردات المطروحة وملائمتها بالسياق؛ وهذا يحفز جميع الطلبة على تعلم اللغة ، وبشكل خاص مهارة الترجمة. وبعد ذلك يلخص المعلم المحاور الاساسية لترجمة النص والحلول للمشكلات اللغوية والنحوية حتى يستفيد منها جميع طلاب مساق الترجمة .وهذا يضمن تفعيل الطالب خلال المحاضرة ويؤكد أن الترجمة فن تطبيقي يحتاج إلى التدريب المستمر ، وليس ترجمة للكلمات بصورة حرفية فحسب .
إن اعتماد الطالب على الانترنت والهواتف الذكية لترجمة النصوص قد لا يكون دقيقا ؛ نظراً لأن هذه التقنيات الحديثة تتجاهل موضوع سياق الكلام ومدى ملائمة الكلمة أو المصطلح للسياق المطروح ، ويمكن للطالب أن يستعين بالقواميس والمعاجم المتخصصة التي تخدم النص المراد ترجمته ، واستشارة المترجمين الخبراء ، من لديهم خبرة طويلة في ممارسة الترجمة .

.
وينبغي على المترجم أن لا يأتي بأفكار جديدة تخالف محتوى النص , بل ينقل السجل الفكري الموجود أمامه من لغة لها حضارتها الى لغة اخرى قد تختلف في الحضارة أو في أمور اخرى. ومن وجهة نظري الشخصية لابد أن يكون المترجم أو متعلم الترجمة مثقفا قبل أن يكون مترجماً .
ويكمن دور المترجم في تمكين الطلاب في تعلم مهارات الترجمة الحديثة والاستخدام الامثل لوسائل التكنولوجيا لخدمة النص المراد ترجمته والتعامل مع نصوص مترجمة في مجالات محددة ومثال ذلك الادب والسياسة والاقتصاد.
ونقل الأفكار من لغة إلى أخرى يستوجب من الطالب إدراك الخصائص الرئيسة لأسلوب اللغتين ؛فعملية الترجمة ليست مجرد ترجمة معاني كلمات منفردة , ولكنها عملية تتضمن ترجمة الدلالات والمعاني التي أرادها كاتب أو مؤلف النص الاصلي , تلك الدلالات التي تتناسب مع السياق.

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان