السبت, 7 ربيع الأول 1442 هجريا, الموافق 24 أكتوبر 2020 ميلاديا

وكيل جامعة سطام يكتب .. عام جديد يضاف إلى التاريخ المجيد لوطننا الحبيب

وكيل جامعة سطام يكتب .. عام جديد يضاف إلى التاريخ المجيد لوطننا الحبيب
فريق التحرير
وادي الدواسر

يطلُ علينا في كل عام ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، يوماً محفوراً في ذاكرة التاريخ ومنقوشاً في فكر ووجدان المواطن السعودي، وهو ذكرى خالده في قلوب شعب اعزه الله بالإسلام وبقيادة حكيمة ترسم تاريخ مضيء للمملكة والعالم أجمع.

عام جديد يضاف إلى التاريخ المجيد لوطننا الحبيب، وصفحة مضيئة تضاف إلى سجل حافل بالإنجاز والخير والسلام ، وما مسيرة التطور التي تعيشها بلادنا منذ أسسها الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود إلى هذا اليوم إلا نتاج للنماء عبر أكثر من 90 عام تزخر بالعطاء والنماء والتطور. يقول خادم الحرمين الشريفين “تمضي بلادنا قدماً على طريق التنمية والتحديث والتطوير المستمر ، وهذا يحقق بحول الله ما يصبو إليه الجميع من توفير سبل الحياة الكريمة” ، وجاءت برامج التحول الوطني 2020  ورؤية ٢٠٣٠ لتعزز هذا المسار التنموي من خلال تنويع القاعدة الاقتصادية ،ومصادر الدخل ،واستغلال الطاقات والثروات المتوفرة ، والامكانات المختلفة المتاحة للانتقال بالمملكة العربية السعودية لمصاف الدول المتقدمة في مختلف الميادين.

وواصلت القيادة الرشيدة تقديم الدعم المادي والمعنوي الكبير للتعليم؛ واستثمرت وزارة التعليم هذا الدعم في تحقيق إنجازات متميزة ونجحت في الارتقاء الكمي والنوعي بمؤسسات التعليم من خلال رفع كفاءته الداخلية والخارجية وزيادة الاهتمام بالجودة النوعية والتوسع في التخصصات التي تحتاجها مسيرة التنمية.

وقد حققت جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز من خلال هذا الدعم إنجازات مهمة ساعدتها على أن تكون مؤسسة أكاديمية وبحثية رائدة بين جامعات المنطقة، مع حرص الجامعة على أن تواكب خططها الاستراتيجية رؤية المملكة العربية السعودية 2030م.

إن هذه المناسبة العظيمة تمثل ذكرى للتعبير عن الحب والوفاء والولاء للوطن، ودعوة متجددة للأجيال الحاضرة والمستقبلية للتكاتف والتلاحم والترابط الاجتماعي وتعزيزِ الولاءِ للقيادة الرشيدة في هذا الوطن العزيز ومعاضدتها في عملية البناء والتطوير وتحمل المسؤولية في الحفاظ على مكتسباته وثرواته وامكاناته لمتابعة تلك النهضة العملاقة والتي عرفها الوطن ويعيشها في العديد من المجالات.
 
وإننا إذ نحتفل في هذا اليوم ، لنعبر بما تُكنه صدورنا من محبه و تقدير لهذه الارض المباركة ولمن كان لهم الفضل بعد الله تعالى في ما تنعم به بلادنا من رفاهية وأمن واستقرار ، ونفخر في هذا اليوم بالماضي المجيد وبالحاضر المشرق ، أتشرف بأن أرفع لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين والحكومة الرشيدة وكل أفراد الشعب السعودي الكريم باسمي وباسم منسوبي ومنسوبات كليات محافظتي وادي الدواسر والسليل والوكالة بجامعة الأمير سطام بن عبد العزيز أسمى آيات التهاني والتبريكات، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ لنا قيادتنا الرشيدة، وأن يحفظ وطننا الغالي من كل سوء، وأن يُعيدَ علينا هذهِ المُناسبةِ التاريخيةِ وبِلادنا الغالية تنعمُ بالأمنِ والأمانِ والنصرِ والازدهار في ظل قيادتنا الرشيدة.


          أ.د عبدالرحمن بن إبراهيم الخضيري
وكيل الجامعة للفروع المكلف

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان