الاثنين, 10 جمادى الآخر 1439 هجريا, الموافق 26 فبراير 2018 ميلاديا

وزير التعليم يفتتح ركن فعاليات النشاط الكشفي للوزارة بالجنادرية

وزير التعليم يفتتح ركن فعاليات النشاط الكشفي للوزارة بالجنادرية
مبارك الدوسري
الجنادرية

أفتتح معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى مساء أمس ركن فعاليات النشاط الكشفي للوزارة  ضمن جناح وزارة التعليم بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 32 “ ، حيث قام معاليه ومرافقوه بجولة  أطلعوا خلالها على ابرز الفعاليات والتي شملت العرض المقدم لمبادرة راية التوحيد والتي تأتي ضمن اهتمامات الوزارة في العناية بالعلم الوطني ، وترسيخ قيمه الوطنية لدى الناشئة والشباب، وتعزيز الممارسات الصحيحة لرفعه في مختلف المؤسسات التعليمية، وما يتبعها من منشآت ومرافق تعليمية أو مكتبية.

كما شملت الجولة الاطلاع على تجربة مهرجان التربية الكشفية الذي أقامته الوزارة ، بالمدينة المنورة ، وشارك فيه 750 كشاف من مرحلتي الفتيان والمتقدم بهدف الإسهام في التوعية الفكرية للشباب وحمايتهم من الانحراف والانحلال ضمن إطار منهج النشاط الكشفي وصولاً إلى تعزيز الوسطية والاعتدال وفق قيم ومهارات الانتماء الوطني والترابط المجتمعي .

واختتم معاليه الزيارة  بمشاهدة  تجربة منافسات رسل السلام للتميز الكشفي، والتي شارك فيها 45 ألف كشاف وشبل ، وتهدف الى بناء الاتجاه الايجابي لدى الكشاف نحو مجتمعه ووطنه وتنمية الدافع الذاتي لديه .

من جانبه زار نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد مساء أمس المخيم الكشفي الذي يقيمه النشاط الكشفي بوزارة التعليم ، ضمن جناح وزارة التعليم بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة ” الجنادرية 32 ” ، حيث التقى بمدير إدارة النشاط الكشفي بوزارة التعليم مجدي محمد الصبيحي، وبالقيادات والكشافين من مختلف المراحل ، وقام بجولة شملت جميع اركان المخيم ، اطلع خلالها على دورات الهوايات الكشفية التي تقام للمشاركين وأكد على أهمية الشارات في المعرفة والمهارة؛ حيث يكتسب الكشاف أبعادًا جديدة في سعة الأفق والعلاقة مع الآخرين والتعديل في السلوك والاتجاهات، مؤكداً أن شارات الهواية تُعد من أهم مفردات الطريقة الكشفية العالمية، وهي وسيلة لتحقيق المهارات من خلال الاهتمام بالأفراد بما يتناسب مع ما لديهم من إمكانات، وإشباع الرغبات المختلفة، وتنمية القدرات العقلية والمهارية والجسدية وصقل المواهب ، وشهد الفهد خلال الجولة ممارسة الكشافين للطهي الخلوي وممارسة حياة الخلاء ، حيث أوضح للمشاركين أهمية ان يكونوا واعين للاعتماد على المصادر الطبيعية ، والطرق المختلفة لاستخدامها ، مؤكداً ان الاستكشاف والمغامرة والمخاطرة والتعلم في الخلاء كلها اشكال حقيقية واقعية من اشكال التربية ، ثم شاهد الفهد الالعاب الكشفية التي تقدم لزوار المهرجان وأكد على اهمية الالعاب الكشفية في التدريب على القيادة الواعية والتعاون والعمل الجماعي وتكوين الشخصية وتنمية مدارك الكشاف واكتسابه للمهارات .

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان