السبت, 29 صفر 1439 هجريا, الموافق 18 نوفمبر 2017 ميلاديا

أعضاء مجلس الأمن يُشيدون بما قدمته المملكة لليمن من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة

أعضاء مجلس الأمن يُشيدون بما قدمته المملكة لليمن من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة
واس
نيويورك

أشاد أعضاء مجلس الأمن الدولي بالجهود الإنسانية الكبيرة للمملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وما قدمه لليمن رغم عمره القصير.

جاء ذلك خلال اجتماع لمعالي المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أمس بأعضاء المجلس في مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

وأكد معاليه خلال الاجتماع التزام المملكة العربية السعودية بمبادئ القانون الإنساني الدولي بحماية المدنيين والعاملين في المجال الإغاثي والإنساني.

وقال معاليه في تصريح صحفي: إنه قدم لأعضاء مجلس الأمن الدولي موجزًا عن الأعمال والجهود الكبيرة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية لتقديم وإيصال المساعدات الإنسانية إلى الدول المنكوبة كافة وخصوصًا اليمن. كما قدم معاليه تفصيلًا حول البرامج التي اعتمدها المركز لإعادة تأهيل الأطفال ودمجهم في المجتمع المحلي الذين تم تجنيدهم من قبل المليشات الحوثية.

وأضاف : كان الاجتماع مميزًا وبناءً ، مشيرًا إلى أن المجتمعين ثمنوا جهود مركز الملك سلمان الإغاثية في اليمن وما تم من تنسيق في هذا الشأن مع منظمات الأمم المتحدة.

وأوضح أن المجتمعين شددوا على أهمية وصول المساعدات للمحتاجين في كافة أرجاء اليمن ، وأبدوا اتفاقًا على أهمية الالتزام بالقرارات التي صدرت من الأمم المتحدة لضمان عودة السلام والأمن لليمن من خلال الشرعية، وتطرقوا إلى التحديات التي تواجه الجهود الإنسانية في اليمن وأهمية التصدي لها وحماية العمل الإنساني .

وبين معاليه أن موضوع الانتهاكات من قبل المليشيات الحوثية والاعتداءات على الجهود الإغاثية جرى طرحه ، مفيدًا أن حوادث مصادرات ونهب المساعدات من قبل المليشيات الحوثية بين عامي 2015 – 2017 م ، بلغت 65 سفينة و 124 قافلة إغاثية و 628 شاحنة و 5500 سلة غذائية و 6000 كيس من دقيق القمح ، كما قامت المليشيات الحوثية في نفس الفترة باعتداءات وانتهاكات على المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإغاثية والعاملين فيها في مدن صنعاء ، وتعز، وحجة ، والحديدة ، وإب ، وعدن حيث قامت بعمليات قتل وخطف وإغلاق المنافذ، وفرض إغلاق المكاتب ونهبها.

وشدد معاليه على ضرورة محاسبة من يعترض وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين في جميع المناطق، مؤكدًا أن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يعد المنظمة الإغاثية الوحيدة التي استطاعت الدخول بمساعدات إنسانية إلى المحافظات اليمنية كافة بما فيها مدينة تعز المحاصرة.

كما دعا الربيعة المجتمع الدولي إلى دعم العمل الإنساني باليمن والعمل الجاد على محاسبة انتهاكات المليشيات الانقلابية التي تعيق كل الجهود الإغاثية والإنسانية .

حضر الاجتماع معالي المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي وسفير المملكة لدى اليمن محمد سعيد آل جابر وعدد من المسؤولين .

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان