الأحد, 1 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 19 نوفمبر 2017 ميلاديا

طالبوا بإصلاحه وسرعة الانتهاء من طريق

بالصور.. مواطنون بوادي الدواسر يشتكون من إنتشار التشققات على الطريق العام

بالصور.. مواطنون بوادي الدواسر يشتكون من إنتشار التشققات على الطريق العام
فالح حسن
وادي الدواسر

إشتكى عدد من سكان محافظة وادي الدواسر من سوء حالة الطريق العام بالمحافظة وذلك لكثرة ما يشهده من الحفر والتشققات المنتشرة على أماكن متعددة.

ورصدت (وادي الدواسر) رسالة مطولة كتبها أحد المواطنين يرصد فيها انتشار هذه التشققات على طول الطريق العام ، وحدد فيها  هذه الأماكن والتي تمثلت في ((مدخل الشرفاء عند المعهد الصناعي والتقنية ،  وبالقرب من جامع متعب ، ومدخل اللدام وعند إشارة الخماسين أمام بنك الراجحي ، إضافة الى عدد من التشققات)).

وأرجع عدد من المواطنين انتشار هذه التشققات لكثرة مرور السيارات الكبيرة ذات الحمولة العالية (التريلات) وغيرها والتي تحمل أوزان كبيرة  مشيرين الى أن هذا يتسبب في المشكلات المتكررة التي تواجه الطريق.

وطالبوا الجهات المسؤولية بضرورة النظر الى حال الطريق العام وسرعة معالجته خاصة وانه يمر به يوميا عدد من المسافرين وينظرون الى حاله ، مضيفين أن حال الطريق العام أصبح لا يسر عدو ولا حبيب.

كما طالب المواطنون بالمسارعة في إكمال طريق (( الحزام الشمالي الجديد )) ، وأكدوا أنه بانتهائه سوف تزول بمشيئة الله كثيرا من الإشكاليات داخل المحافظة.

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٢
    فتى الجوبه

    كلام صحيح

  2. ٣
    زائر

    وفعلا سببت احتكاك لسيارات الصغيره من الازفلت
    الملغوب فيه من التريلات

  3. ٤
    زائر

    كلام صحيح 100 في المئة ونتمنى أن نجد من المسؤولين سرعة المعالجة

    وشكرا لكم صحيفة وادي الدواسر الألكترونية وشكرا كذلك لهذا المواطن الغيور على محافظته الغاليه

    • ٥
      لابد أن تتطور محافظاتنا من جميع الجوانب يكفي السير خلف الركب

      لا حياة لمن تنادي ، ليست هذه هي الشكوى الأولى وعسى أن تكون الأخيرة .

      ليس الشارع العام الذي يشتكي لوحده فليدخل المسؤول إلى الشوارع الفرعية وشوارع الأحياء ليجد شوارع لا تسر الناظر .

      مشكلة المسؤول أنه غير مسؤول ، فهو يحث من تحت يده بإتقان العمل بينما هو خلاف ذلك ، إذا نزل المسؤول لأرض الواقع ستحل كثير من المشاكل والشكاوى ، أما إذا بقي تحت أجهزة التكييف وهو يمسك بقلمة للتوقيع على المعاملات الورقية التي قد لا يقرأها فسيبقى الحال كما هو ، وادي الدواسر مثال واحد لكثير من مدننا ومحافظاتنا في مملكتنا الحبيبة التي تمر بكثير من هذه المشاكل ، التي يبقى المسؤول هو المسؤول الأول لكثير من هذه المشاكل فمفتاح حل المشاكل بيده بعد الله واستمرارها كذلك أما الموظف المسكين فقد يكون قربان وكبش فداء إذا طمت الطامة.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان