الجمعة, 2 محرّم 1439 هجريا, الموافق 22 سبتمبر 2017 ميلاديا

التغطية المصورة لحفل زواج الشيخ تركي بن فهد آل جبر المساعرة بمحافظة وادي الدواسر

التغطية المصورة لحفل زواج الشيخ تركي بن فهد آل جبر المساعرة بمحافظة وادي الدواسر
تغطيات خاصة
وادي الدواسر

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين سيدنا ونبينا محمد ابن عبدالله وعلى آله وصحبه ومن وآلاه ومن اهتدى بهديه واستن بسنته إلى يوم الدين

أعد التقرير

غازي بن حسين المسعري

التقط الصور
فريق مؤسسة اشراقة النجاح للاحتفالات بمحافظة وادي الدواسر


في ليلة من ليالي الفرح والسعادة وفي ثاني ليالي عيد الفطر المبارك لعام 1438هـ احتفلت قبيلة آل جبر المساعرة بقاعة النخبة بمحافظة وادي الدواسر بزواج

الشيخ / تركي بن فهد بن فهيد ال جبر المساعرة 

 وذلك بحضور عدداً من اعيان ومشائخ قبيلة الدواسر والقبائل الاخرى ورجال الاعلام حيث كان الحفل بتنظيم من قبل مؤسسة اشراقة النجاح للاحتفالات

العريس ووالده الشيخ فهد بن فهيد آل جبر المساعرة

العريس الشيخ تركي بن فهد آل جبر

الشيخ / خلف بن فيحان بن قويد

الشيخ / معدي بن عبدالله بن جبر

عضو المجلس البلدي بوادي الدواسر الشيخ / متعب بن فيحان بن قويد

الشيخ هميل بن عرار المصارير

الشيخ / عبدالله بن فهيد بن جبر

الشيخ / عرار بن تركي بن عويجان الخريم

الشيخ / عالي بن نجر الرجباني

الشيخ مجدل بن محمد آل وثيلة الرجباني

من اليسار الشيخ / عبدالله بن فهد ال جبر

جانب من مسرح الحفل

وفي تمام الساعة الساعة التاسعة والنصف مساءاً انطلقت فعاليات الحفل في تمام بتقديم الاعلامي / غازي بن حسين المسعري

الاعلامي غازي المسعري خلال تقديم الحفل

 

ثم القى الشيخ بدر بن فهيد آل جبر كلمة ترجيبه نيابة عن أهالي الحفل

الشيخ / بدر بن فهيد ال جبر

ثم القى الشيخ مترك الجخواني كلمة وعظية بهذه المناسبة انطلقت بعدها مشاركات الشعراء المشاركين في الحفل

الشيخ / مترك الجخواني

الشاعر / سلطان بن حسين المسعري

غابت الشمس .. والليل السعيد ابتدا
.. كل ليلٍ مثل ذا الليل : ليلٍ سعيد ..

من قبل لا يجي : جاله حضور وصدا

.. ليل عيد .. وتوافق له مع ايام عيد ..

فيه طير السعد .. جر اللحون وشدا

.. والفرح فيه يلبس كل ثوبٍ جديد ..

حفل ٍ اللي سعا به .. ساعي في قدا

.. ننحر لعين ضيفانه سمان القصيد ..

من لسانٍ جزيل الشعر فيه اقتدا

.. مرحبا عد ما يومي الهوى بالجريد ..

والتراحيب تثنى .. لين : ماله مدا

.. كنها تقول للضيفان : هل من مزيد ..

ب اسم تركي وابوه .. اقول في المبتدا

.. مرحبا بالقريب .. ومرحبا بالبعيد ..

تركي اللي على رجم المراجل .. بدا

.. جعل فاله سعيد .. وجعل عمره مديد ..

وفهد ابوه .. الكريم اللي ما معه امعدا

.. وجده فهيد .. والله والنعم .. يا فهيد ..

ال جبر الكرام .. محاربين الردا

.. يجري الطيب فيهم مثل مجرى الوريد ..

للمعادي كعام .. و للرفيق اعضدا

.. سعد من حطهم وقت الشدايد .. رصيد ..

كل ما كبرت القالة وسمعو الندا

.. جاوك .. تقول سيلٍ جارحٍ كبد بيد ..

في سبيل ( ونعم ) ما في يديهم / فدا

.. ما يكفي كرمهم ضعف مال الوليد ..

من سلايل هل الطالة .. كعام العدا

.. لاد مسعر هل الباس القوي الشديد ..

اهل شيخة وامارة .. واهل صوت وصدا

.. قبل لا يحكم ابن سعود وابن رشيد ..

يوم جور الليالي .. والحياة ازهدا

.. و القبايل نمشيها على ما نريد ..

ويوم جات اللي مال الناس فيه جدا

.. صرنا الاسياد يوم الناس صارت عبيد ..

لا زبنا الدخيل .. نقول دونه .. بدا

.. من سطر روسنا اللي يذوب منها الحديد ..

كم كسرنا جيوش ، وكم ذبحنا اعقدا

.. وانشدو المعتلا كم في ترابه عقيد ..

من عصانا .. وطينا جلمده .. واهتدا

الله اللي جعلنا فوق الاسياد .. سيد

لو وطينا بهيبتنا .. جبال الهدا

.. كان بتشوفها رملة .. ولا هي بحيد ..

وذي فعول الدواسر .. مبعدين المدا

.. فعلنا ف رقبة الامداح .. عقدٍ فريد ..

ما خبرنا الدواسر حقهم قد غدا

.. وقبل لا يشهد التاريخ .. ربي شهيد ..

طيبنا يالدواسر .. لين ماله مدا

.. اكبر من المعاني واكبر من القصيد ..

والله انّا الخبر فالمجد .. والمبتدى

.. والمدح لا كتب فينا .. هو المستفيد ..

الشاعر / زابن بن محمد آل عمار

دك هاجوس القصايد علی البحر القصير
وجات جزلات المعاني علی ميعادها

في خيالي يلطم الموج فالبحر الغزير
وموجة الارسال قامت تذيع ارصادها

شاعر في قافه ابداع منقطع النظير

للطواريق القديمه يضيف جدادها

ماتردد فالمواقف ولايسمع شوير

وقفته فاللازمه من ليال اعيادها

لاتوانا واني الحيل معدوم الضمير

ذيك اقيدها وهذيك افك قيادها

وان مدحت امدح هل الطيب والقدر الكبير

الفخر والعز والمجد ورث اجدادها

وانت ياتركي بالامداح والقمه جدير .
جدك اللي لاتعصت يفك قيادها

ناتبك فهد بطيبه رعی الوجه السفير
ابلج لو شد كفه كنوز ابادها

للثنا والطيب والجود والطاله سفير
ماتغير منهجه عادة معتادها

ياذخر جبر رعی الفعل والاسم الشهير
سيرة يدوي صداها بروس اشهادها

هم هل الردات فالحرب مروين الشطير
من شباها كم هنوف يطول حدادها

والخوال زحول قحطان لا صاح النذير
ماتردد عن بعيد الحدود اذوادها

مارثة سنحان منها العمی يصبح بصير
روس قوم مايزول الزمان امجادها

ملفي بن دبيس ينشاف فاليوم العسير
كل قمة مجد فوق الثرا يرتادها

محتزم بلاد مسعر ملاذ المستجير
عزوة ترفع نباها بفعل ايادها

يوم نجد بالمعارك رحاه يستدير
السيوف سيوفها والشداد شدادها

هل صخاف الشول من دونها ماتستخير
هم جنبها فالمغازی وقدح زنادها

الدواسر لابة مالها ند و خشير
بالسلوم اللي سلفها فخر لاحفادها

فالجزيره يوم دور الفتن شر شرير
نارنا يلحق بعيد المدی وقادها

ماذكرته من فعول قليل من كثير
نتزعم للصعايب وحنا اسيادها

الشاعر / معيوف بن مبارك الدوسري

هبت على راسي هبوب النسانيس
وانا اليا وحيت النسانيس حساس

اقيس المعنى والامثال تقييس
للقاف كتابه وللبحر غطاس

وانا للي دارت رحاة الهواجيس
يجيك صفق ابيات من راس لراس

ماهو قصيداً في غلاف القراطيس
لا عرضوه مع الهوا صار قرطاس

يا مرحبا في حفلة اهل النواميس
الاد جبر مطوعة قب الافراس

على الكرامه والدلال المراويس
يسوقها من يمة الشرق نسناس

بضيوفنا روس الرجال الفواعيس
في حفل تركي طيب الراس والساس

تركي ولو ان الليالي معابيس
يطلع على الطاله مطاليع قرناس

ناسبت با تركي بعيد المراميس
جمحان واسمه عند الاجناب نوماس

حنا بني مسعر هل الخيل والريس
تاريخنا بالسيف والرمح والطاس

نقلط على الفريس لا قيل فريس
لا ثارت الهيجا والارياق يباس

اليا تعزوينا تثور المقابيس
خيل اصخاف الشول والضد ينحاس

واليا خصمنا مانعوذ من ابليس
اخصمنا تنداس وبليس ينداس

مداتنا تملا بطون المفاليس
وفزعاتنا تعرف لا دقٍ الاجراس

دواسر لضيوفنا نرخي الكيس
وسلومنا في نجد عزه ونبراس

مزارعن ماقفلت بالترابيس
لضيوفنا فيها كرامه ومجلاس

ودخيلنا لو ان جده ورا العيس
في ضفنا مايعرف الهم والياس

افعال حق ولا على الحق تدليس
ولا نتاجر في الحم وانشد الناس

وعلى عدانا لا عدينا كوابيس
من ولبنا تضربه اخماس واسداس

نطلع مطاليع الحرار القرانيس
لطايله وانا هل العز والباس

تاريخنا فوق الكواكب فوانيس
يبقى لتالينا مرصع بللماس

الشاعر محمد بن هضيب العتيبي

الشاعر / فهد بن حسن الخضراني

استوى القاف والميقاف قدم الرجال
والقرايح لاهلها شرّعت بابها

يوم جاء للقصيد اللي يجمّل مجال
ما ذخرنا النوادر كون لـ أصحابها

جعل ربي يجملنا على كل حال
عند حاظر هل الطاله وغيّابها

دعوة الطيّب الى جاتني راس مال
مانسوق العذر في وجه من جابها

والقوافي تجي فـ اهل الجزاله جزال
ترفع بيوتها .. وتثبّت أطنابها

لاجل واجب هل الطاله نشد الرحال
ما تساق الدلال الا لـ شرابها

تركي بن فهد فيه المدايح تقال
والفرايد تعنّى له ويعنى بها

ابلجٍ فـ المواقف كل ما قال طال
وسمعة الطيب نسمعها ويدرى بها

ينشي المدح عندي مثل نشو الخيال
في طحاطيح قومٍ يحسب حسابها

روس قومٍ مناكبها تشيل الثقال
تنطح القاله وما ترجع الا بها

لاد مسعر لا جاء للمسرجات إجتوال
خيلهم في نحور القوم يدعى بها

عزوةٍ ثقلها تهتز منها الجبال
سعد عين الرفيق الى تعزوى بها

قبل عرف الحرام وقبل عرف الحلال
والقبايل غنايمها من حرابها

يسهجون الحلال بـ مرهفات السلال
يوم نار الحرايب تضرس بـ نابها

لا زبنهم دريكٍ مقتفيه الزوال
تسلم اهل الرقاب الخضر بـ رقابها

يكسرون الجموع ويكسبون الحلال
يوم شلف الرجال تدسّم أشنابها

صيتهم فالجنوب وصيتهم فالشمال
يحتمي سمعة اللابه ويرقى بها

لاد زايد وزايد مجدنا مايطال
ستر وجه الهنوف ان شالت حجابها

نارد الموت لامن هيب ورد النهال
لين تروى سيوف الهند ب نصابها

والدواسر لهم فوق المديح إمتثال
صفحةٍ يرسم الامجاد كتّابها

صارت سلومنا للناس مضرب مثال
تشهد سهول نجد وتشهد هضابها

مجدنا مايزال وعزنا مايزال
ما تغيّر مع الدنيا ودولابها

الشاعر سعد بن محسن المسعري

لاجا واجب اهل الطيب ماعاد لي مقعاد
والاعذار لو انها سمينة بوفرها

اباسم عصا جزل الفرايد لا الله راد
وفي محفل ربوعي بدلّه نوادرها

هلا مرحبا ترحيبتن نورها وقاد
تبرك لمقدار النشاما وخاطرها

تثنى لضيفان المعزة بدون اعداد
ومقام المطاليق الحشيمة يكبرها

هذا الليل ياتركي مثل ثالث الاعياد
وحفلتك بالافراح تزمي بشايرها

لاجل قدرك وعودك نصوك الرجال احشاد
وابوفهيد دعوته النشاما تقدرها

كريم تراحيبه مثل مرزم الرعاد
وصدى صوت نجره بالمسير يكررها

رعى حلة للضيف فيها شحم وقناد
وشذى العود الازرق فايحٍ من مباخرها

عوايد سلوم جدود علمن عليه اوكاد
وتكفيك عن الاسلاف سمعة حواضرها

غباشين ساس الغز من ماضي الاجداد
اهل حلة بيبانها ما تسكرها

بني عمنا اللي. مجدهم ماعنه نشاد
سلايل زحول فعل العسر شاهرها

بني مسعر اللي فعلهم يقهر الحساد
كبود يداويها والاخرى يكدرها

فخرهم اليا من طروا اهل الفخر الامجاد
هل الزود ينشب هرجها في حناجرها

سلاطين قومن من نوى حربهم ماعاد
لقى كيتن يبطي وهو في جرايرها

عزاوي صخاف الشول في حزة الميعاد
ترد البراء من فعل اماني ذخايرها

على المسرجات اللي ليا حان يوم طراد
توطى مقاديم السرايا حوافرها

ياكم ريشتن قفوا بها من شيوخ شدا
بعد هيتن ضرب الهنادي مسطرها

مضاهيرهم لازاف نبت الخطر تنقاد
معا سربتن من شفها ما تدبرها

تحت جور شلفٍ ضربها يفري الاكباد
مقام اهلها في ديرة القوم سيرها

اليا صدروا من منهل الخيفه الوراد
تراوز كبار القوم نية عشايرها

مقاديم قوم مجدها بين الامة زاد
دواسر سنام المجد سيره مفاخرها

هل الجيرة اللي تخضع لجورها الاسياد
تذري سلاطين الجزيرة واكابرها

واهل قصرتن ماتنكر الملح ولا الزاد
بوسمة عصا مافيه حيٍ يخاشرها

فعول الدواسر ذكرها يتعب العداد
على صفحة التاريخ تعلن تصدرها

هل الطيب كلن فيه حقه من الاجواد
حقوق القبايل كلها ما نصادرها

كما كان للانشاد وجود في الحفل حيث كان هناك اوبريت انشادي من كلمات شاعر المليون سلطان بن حسين المسعري ومن اداء المنشدين دغش الصخابرة وعبدالله بن فهد
وللاستماع للاوبريت هنا

https://f.top4top.net/m_541ey54f1.mp3

وابريت اخر من كلمات شاعر المليون معيوف بن مبارك الدوسري ومن اداء المنشد فهد بن فصلا
للاستماع هنا

صور التفاعل مع الأوبريتات

جانب من المشاركة في العرضة النجدية

 

بعدهات قام أهالي الحفل بتكريم المشاركين في الاحتفال 

صور عامة من الحفل 

التعليقات (١) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان