الأحد, 1 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 19 نوفمبر 2017 ميلاديا

حكى قصته مع عالم الدراجات في حوار مطول مع " وادي الدواسر"

الرحالة فهد اليحيى: سخروا مني في البدء واتهموني بالجنون .. وأسعى لدخول موسوعة «جينيس»

الرحالة فهد اليحيى: سخروا مني في البدء واتهموني بالجنون .. وأسعى لدخول موسوعة «جينيس»
الرحالة فهد اليحيى متحدثاً للزميل نايف آل نايف
نايف آل نايف
وادي الدواسر

*سافرت الى الامارات بدراجتي لتقديم واجب العزاء في الشيخ زايد -رحمه الله-

*الخوف من الفشل يمنع الشباب من تحقيق طموحاتهم

* أسعى الى الدخول في موسوعة جينيس للأرقام القياسية

*سخروا مني في البدء واتهموني بالجنون والان يدعموني بنسبة 90 %

*بدأت بدراجة صينية قيمتها 190 ريالاً والأن امتلك دراجة قيمتها 25 ألف ريال

أجرى الحوار/  نايف آل نايف

بدايته حاول القفز من بئر ومرة أخرى حاول السباحة الى مملكة البحرين من الدمام قطع 250كم على دراجة للعب مباراة من ( الدوادمي للقصيم ) ذهب لزيارة أخيه بالدمام على دراجته منطلقاً من الدوادمي واجه صعوبات عديدة جداً من أبرزها صعوبة إفهام وإقناع بل وتقبل المجتمع لهذه الهواية منهم الأهل والإخوان والأصدقاء استنكروا هذه الفكرة ، والدي تغيرت نظرة والده بعد ما نشرت له مقابلة في جريدة الجزيرة أصبح والده  (بدل مناداته بالخبل صار يقول له يا البطل ) .

رحلته من الدوادمي إلى أبوظبي وبالتحديد إلى مسرح شاطئ الراحة عام 2007م هي بداية انطلاقته وشهرته بالمملكة .

يتحلى باللياقة البدنية والصبر وقوة التحمل وعدم الالتفات إلى الانتقادات المحبطة بهذا شق طريق النجاح  ضيفنا في هذا اللقاء الرحالة السعودي فهد اليحيي .

*** أخي الفاضل فهد هل بالإمكان تطلعنا على بطاقتك الشخصية ..

الاسم : فهد ابراهيم سعد اليحيى من مواليد الدوادمي 1/1/1400 هـ مكان الاقامة : محافظة الدوادمي

المستوى الدراسي : دبلوم صيدلة.

*** لماذا اخترت هواية (الرحلات) بالذات ؟

اخترت هذه الهواية لأني وجدتها الفكرة المناسبة لدخول موسوعة غينيس .

*** بماذا يتميز فهد عن بقية أقرانه ؟ ولماذا لم نرى شباب آخرين يقومون بنفس هذه الأعمال ؟ وما هو سر إبداعك ؟

الشباب جميعهم سواسية كل شخص يمتلك عقل وجسد وعضلات إلخ .. ، ولكن نسبة تسعون بالمائة من عدم تنفيذ وإقدام الشخص على أي مشروع يدور في داخله هو الخوف من الفشل ، وكل شخص يتملك ثلاث قدرات يستطيع الاستفادة منها في مجريات حياته القدرة العضلية وهي قوة العضلات والقدرة الجسمانية وهي ضخامة الجسم والقدرة الذاتية وهي التي يعجز عن اكتشافها الكثير من الناس فلو اكتشفوها ووظفوها بالشكل الصحيح لاستطاعوا فعل وتحقيق كل ما يريدون ، ألا وهي اتحاد العقل مع القلب (اذا كنت تمتلك عقلاً سليماً وقلباً لا يخاف واستطعت التوحيد بينهما فإنك ستصنع المستحيل)

*** متى بدأت أول رحلة لك ؟ وكيف كان التخطيط لها ؟

بدأت أول رحلة لي وأنا في السنة الثانية ثانوية من الدوادمي إلى القصيم لقصد لعب كرة القدم في عنيزة ، وكانت المسافة 220 كيلومتر ذهاب و 220 كيلومتر عودة .

*** ما نوع الدراجة التي تستخدمها أثناء رحلاتك ؟ 

ج / في بدايتي استعملت دراجة هوائية صناعة صينية بمائة وتسعون ريال ، ومن ثم تطور الوضع وأتاني درجة هدية ماركة ( ويلز ) صناعة يابانية بقيمة ثلاثة آلاف ريال ، وأما الآن ولله الحمد امتلك دراجة ماركة (B.M.W ) صناعة المانية بقيمة خمسة وعشرون ألف ريال .

*** ما هي التجهيزات الأساسية التي تقوم بها قبل بداية رحلتك ؟

في بداياتي كنت لا امتلك سوى الطموح والعزيمة واذهب بقصد إبراز موهبتي وأن أثبت للجميع أنه لا يوجد شيء مستحيل ، وبعد النجاح تلو النجاح وزيادة عدد المهتمين والمشجعين أصبحت خطة السير على النحو التالي أبدأ بالتنسيق مع الرئاسة العامة لرعاية الشباب لتقوم بالتنسيق مع الدولة التي سأقوم بزيارتها وهي بدورها تقوم بالتنسيق مع الجهات الأمنية والإعلامية لديها ، وحينما أصل الحدود أجد جميع الاستعدادات والتسهيلات على خير ما يرام .

*** كم عدد الرحلات التي قمت بها ؟

قمت بالعديد من الرحلات داخل المملكة وخارجها ومن أبرزها :

رحلتي إلى دولة الإمارات لأداء واجب العزاء في وفاة الشيخ زايد رحمه الله .الرحلة الأخرى أيضاً إلى دولة الإمارات لتهنئتهم بالفوز بكأس الخليج الثامنة عشر ، كما ذهبت إلى قطر مرتين

*** ما هو حلمك الذي تود تحقيقه من خلال رحلاتك ؟

الحلم الذي أسعى لتحقيقه هو دخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية .

***ذهبت من الدوادمي للقصيم ومن الدوادمي لعمان ومنها للأمارات ما هو الوقت الذي أخذ منك ورحلاتك الثلاث للإمارات هل  قطعت المسافة في نفس المدة الزمنية في تلك الرحلات الثلاث ؟ إن كان الجواب بـ( لا ) .. فما هو السبب في تفاوت المدة ؟

استغرقت رحلتي من الدوادمي إلى القصيم قرابة 10 ساعات بما يعادل 20 كيلو متر في الساعة ، اما من الدوادمي إلى عمان فاستغرقت 14 يوم تقريبا وكانت المسافة 1700 كيل تقريبا ، اما عن الرحلات الثلاث التي ذهبت بها إلى دولة الإمارات فالوقت متقارب جدا ما بين 10 إلى 11 يوم وذلك يعود لمعرفتي التامة للطريق وكثرة المعارف بالطريق من رحله إلى اخرى فالأولى كانت اقل بكثير من الرحلة الثالثة وكذلك الراحة النفسية والفة الطريق كل ذلك اسباب تؤدي إلى تفاوت الوقت .

***ذكرت أن هدفك هو موسوعة جينيس؟ هل من يدخل تلك الموسوعة تكون لها مكافأة مالية مجزية أو شيء من هذا القبيل ؟ أم هو من أجل الشهرة وحسب ؟ وهل طلب الشهرة يستحق منك كل هذا العناء ؟

وإن كانت هناك أهداف أخرى ( غير الشهرة ) فهل أفصحت عنها متكرما ؟

بالطبع مجرد دخولك موسوعة جينيس تكون قد انتقلت إلى مرحله اخرى وهي مرحلة التميز والشهرة وذلك مما يجعل الشركات الراعية اكثر تركيزا عليك وطلبا فيزداد سعرك اضعافا خياليه ، وليست الشهرة ركيزة اساسيه في طموحي ولكنها مطلوبة ولكن الهدف الأسمى الذي يدور في ذهني هو ان اصنع شيئا لم يسبقني به احد واتقنه على اكمل و جه لكي يكون علامه بارزه في حياتي ويتداوله الناس بإعجاب وحتى بعد مماتي لان الطموح له طعم اخر في الحياه فكل إنسان لديه طموح ولكنها متفاوتة بين البشر فمنهم من يقضي طموحه في الفساد ومضيعة الوقت وجلب العار على نفسه وهذه طريقه سيئة تضره في الدنيا والأخرة ومنهم من يقضيه بعقل سليم وفكر راقي لكي يخلده التاريخ إذا تم النجاح وذلك ينفعه في الدنيا والأخرة وكلاهما طموح ولكن شتان بينهما ، ويصرف لمن يدخل الموسوعة راتب شهري بمقدار 2000 دولار شهري ما لم يُكسر رقمك ولكنه لا يعادل شيء نسبة لما تحصل عليه من الدعايات والإعلانات.

*** برأيك .. ما هي الدروس والعبر التي يمكن أن يستخلصها المجتمع والمتابعون من مغامراتك .

انه لا يأس مع الحياه ولا حياة مع اليأس وان كل شخص يمتلك شيء اسمه القدرة الذاتية اي بمعنى ان كل شخص يستطيع فعل كل شيء يريده بإذن الله لتحقيق شرطين هما العزيمة والإصرار وهذا مثل إنجليزي 

ومن فوائد السفر والمغامرات الاحتكاك الدائم بكثير من شرائح المجتمع متفاوتة الاعمار والثقافات والتحصيل العلمي مما يجعل التحدث معهم ومناقشتهم ومحاولة إيصال المعلومة لدا اذهانهم تجد نفسك قد تطورت بشكل كبير في المحادثة والإقناع والجدل وحسن الاسلوب بدون ان تشعر بذلك بل الاخرين يخبرونك به لأنك تدريجيا تتطور ولا تشعر بذلك .

***بالنسبة للرحالة هل استفادوا ماديا من رحلاتهم ؟ ام ان المسألة هواية ليس لها نتائج مادية ؟ 

اتكلم عن نفسي واقول ولله الحمد والمنة لقد استفدت الكثير الكثير ماديا ومعنويا وعلاقات اجتماعية من مسؤولين واعلاميين ورؤساء واما ماديا فاستفدت خير ولله الحمد وهناك عروض من الشركات الرعية وهذا هو النجاح الحقيقي الذي يدعم الرحلات في الطموح بلا دعم لا ينجح بالشكل المطلوب او الذي يرغبه الكثير من الناس .

***في حواري معك رأيت لغة عربية فصحى فهل للغة العربية والادب دورا في حياتك ؟ وهل تستخدم ذلك في رحلاتك ؟

لم اكن متميزا في اللغة العربية أثناء الدراسة ولكن بسب احتكاكي بالمجتمع الخارجي أثناء الرحلات وكثرة الأسئلة التي تتردد حول مغامراتي واستفساراتهم فكنت أقتبس منهم الشيء الجميل ولا أنساه وأبدا بممارسته ولله الحمد لدي موهبة الا وهي حفظ الأشياء وأنا لا أستخدم ذاكرة الجوال في تخزين الارقام بل احفظها عن ظهر غيب والأرقام التي أحفظها حاليا قرابة 600 رقم 

 

***ما هي نصائحك لكل من يريد انتهاج هذا النهج ؟ وما هي ابرز المشاكل التي تنصحه بتفاديها قبل انخراطه بالترحال ؟

نصائحي هي توظيف القدرة الذاتية التي يمتلكها كل شخص ولكن للأسف لا نستطيع توظيفها والقدرة الذاتية هي (( اتحاد العقل مع القلب بمعنى إذا كان لديك عقل سليم وقلب لا يخاف فبإذن الله تصنع المستحيل والحديث يطول في عالم القدرات الإنسانية )) التي يجهلها كثير من الناس . 

 

***ماهي حدود طموحك من كل هذا ؟

موسوعة جينيس للأرقام القياسية . علما بأنه أي شخص يدخل موسوعة جينيس يعتبر الأفضل في مجاله ما بين 5 مليار ونصف في العالم .

****ما هي ابرز المواقف التي ازعجتك خلال حلك وترحالك ؟

في السابق  سخرية نقاط التفتيش واتهامهم لي بالسلوك السيء وأني شخص غير سوي وأختلف الوضع الآن فأجد منهم تقديم التسهيلات والرفع من المعنويات . 

 

***ما هي نظرة المجتمع المحيط لفهد الرحالة ؟

في البداية كانت السخرية والرفض التام وأني شخص ( مجنون ) وكانت نسبة المؤيدين 5% والباقي كانوا معارضين وبحمد الله وبعد تحقيق النجاحات انعكست الآية فأصبح المؤيدين 95% والباقي منهم لم يفهم ماذا اريد .

أليس لديك نية في توثيق وتصدير تجربتك كي يستفيد منها الشباب ؟

النية حاضره وأنا بصدد إصدار كتاب قريباً بإذن الله يتناول القدرات الكامنة لدى كل واحد منا وكيفية اكتشافها وآثرها على حياة الإنسان والكتاب الذي سوف يرى النور قريباً يحمل أسم (القدرة الذاتية وأثرها على الحياة البشرية) كما أنني شاركت في ندوات ومهرجانات وألقيت محاضرات بهذا الخصوص لعل من أبرزها محاضرات ألقيتها في قطر والأمارات وفي مركز الأمير سلمان لزراعة الكلى وجمعية إنسان خلاف بعض المدارس الثانوية .

*** ما هو الدور الذي تقوم به خلال هذه الرحلة ؟

ايصال  رسالة من الجنود المصابين والمنومين في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض لإخوانهم الأبطال المرابطين بالحد الجنوبي ، وقد مررت بعدد من المحافظات ( الخرج – حوطة بني تميم – السليل – وادي الدواسر ) والمحطة الأخيرة إلي نجران لتسليم الرسالة والمصحف الشريف لأبطال الحد الجنوبي ، وهذه الرحلة بدعم كامل من سمو سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد ووزير الدفاع يحفظه الله .

*** ما هو برنامج المعد لك في محافظة وادي الدواسر خلال اليومين التي قضيتها بالمحافظة ؟

تم استقبالي من قبل فريق ( دراجي ) محافظة وادي الدواسر ، ومن ثم مقابلة محافظ وادي الدواسر المكلف الأستاذ / أحمد بن سعيد العلم ، واليوم الثاني قمت بزيارة إحدى مدارس المحافظة ومن ثم شعبة مكافحة المخدرات ومن ثم كلية التربية وبعدها جمعية إنسان ، وتمت زيارة متحف الصادرية وهناك لقاء معد في برنامج أماسي شبابية تابع لوكالة عمادة شؤون الطلاب بوكالة جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز للفروع .

*** ذكرت أن من استقبلك فريق ( دراجي محافظة الوادي ) وهو فريق تم أنشائه في القريب ؟ ما هي نصيحتك لهم وماذا تستطيع أن تقدم لهم ؟

لقد رأيت شباب مبدعين ومتحمسين واستقبالهم كان رائعاً لي نصيحتي لهم أنشاء قروب حتى يستطيعوا أن يتواصلوا بسرعة ومعرفة كل ما هو جديد ، وسوف يعود هذا الفريق واجهة للمحافظة وتمثيلها داخل المحافظة وخارجها والمشاركة بالفعاليات والاحتفالات في حالة المواصلة والجهد والمثابرة والصبر ، وفي حالة اكتمال عدد الفريق انا على اتم الاستعداد لمساعدتهم بوضع الفريق بشكل رسمي  وذلك بزيارة أمارة منطقة الرياض وأخذ صور تذكارية مع أمير الرياض الذي دائما يدعم الشباب .

*** تم تدشين في أماسي شبابية برنامج السخاء التطوعي ماذا تقول لهم وأنت من قام بالتدشين ؟

لقد تشرفت بتدشين برنامج السخاء التطوعي لطلاب كليات وادي الدواسر والسليل وهذا شرف كبير لي أن أدشن مثل هذه البرنامج التطوعية والخيرية والتي تقوم على اسس ثابته ومن أهمها أعمال التطوعية الخيرية ومنها إفطار الصائم ومساعدة المحتاجتين وإن مثل هذا الفريق يحتاج إلي الصبر والجهد من أجل أن يصل للهدف المطلوب  .

*** كلمة أخير للرحالة فهد اليحيي لمحافظة وادي الدواسر ؟

شكرا على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة وهذا ليس بمستغرب منكم فبداية من مدخل الوادي والكرم يستقبلك بدلال القهوة ومبخر الطيب وانتم أهله ، كما أقدم شكر الخاص لك يا أستاذ / نايف بن محمد ال نايف مدير وحدة العلاقات والإعلام بوكالة جامعة الأمير سطام على هذا اللقاء الرائع.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان