الاثنين, 28 جمادى الآخر 1438 هجريا, الموافق 27 مارس 2017 ميلاديا

والطفل الغريق ايلان كردي حاضرا بينهم

بالصور .. أطفال في وادي الدواسر يتضامنون مع الشعب السوري بالرسومات والدعاء

بالصور .. أطفال في وادي الدواسر يتضامنون مع الشعب السوري بالرسومات والدعاء
نايف بن مسرع
وادي الدواسر

أبدى عدد من الطلاب في مدرسة عبدالرحمن بن عوف الابتدائية في محافظة وادي الدواسر تضامنهم مع اشقائهم من الشعب السوري فيما يمرون به من حرب وتشريد وقتل من جانب قوات النظام السوري الغاشم وحليفه الروسي وما يقومون به من قصف وحشي خلف العديد من الشهداء والجرحى والمفقودين.

 وعبر الطلاب من خلال رسومات من اعمالهم الخاصة تظهر طائرات النظام السوري وهي تلقي بالقنابل على الابرياء في حلب بينما تناثرت جثث الشهداء من الأطفال في رسومات تظهر مدى تأثر هؤلاء الأطفال بما يجري في محيطهم العربي والإسلامي.

وكتب الطلاب أسفل رسوماتهم مجموعة من الدعوات متمنيين من الله ان يشفي جرحى الشعب السوري ، حيث كتب احدهم اسفل رسمته (اللهم تقبل شهداء سوريا ، وعاف جرحاهم ، وحرر أسراهم ،وثبت أقدام ابطالهم وشدد أزرهم ، وسدد رميهم وامددهم بنصر من عندك).

أيلان حاضراً في وادي الدواسر

الطفل السوري ايلان كردي الذي مات غريقا في البحر المتوسط وتصدرت صورته جميع وكالات الانباء العالمية ومواقع التواصل الاجتماعي كان حاضرا بين الطلاب بمدرسة عبدالرحمن بن عوف بوادي الدواسر ، حيث قام احد الطلاب برسم مشهد ذلك الطفل وهو مستلقي على بطنه على شاطئ المتوسط بذات هيئته تلك التي تداولها العالم حيث كتب الطفل عبارات اسفل الرسم على شاكلة ( أرواح أهل سوريا ترتقي الى العلياء ، اللهم تقبلهم ، اللهم انصرهم ).

حلب في قلوبنا جميعاً

قائد مدرسة عبدالرحمن بن عوف الابتدائية علي بن سعد قال لـ (وادي الدواسر) أن الأزمة السورية وما يعانيه شعبها من قتل وتشريد من قبل النظام السوري الغاشم اثر في جميع الامة العربية والإسلامية بل في نفوس العالم أجمع ، حيث كانت المبادرة من قائد هذه الأمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- بإعلان حملة التبرعات لإغاثة الشعب السوري وقبلها الجهود التي بذلت من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية ، مؤكدا ان قلوب كل السعوديين صغارهم وكبارهم مع الشعب السوري والنازحين من حلب.

من جانبه عبر المعلم بالمدرسة تركي محمد عن فخره واعتزازه بما قام به هؤلاء الطلاب الصغار من خلال تضامنهم ونصرتهم لإخوانهم وأشقائهم الصغار في حلب ، مبينا ان ذلك ينذر بخير كثير يرجى من هؤلاء الصغار في رفع راية الأمة العربية والإسلامية مستقبلا.

1 4 3

 

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان