الأحد, 5 ربيع الأول 1438 هجريا, الموافق 4 ديسمبر 2016 ميلاديا

شاهد.. جموع المصلين يؤدون صلاة الاستسقاء بكافة مناطق المملكة

شاهد.. جموع المصلين يؤدون صلاة الاستسقاء بكافة مناطق المملكة
سماحة مفتي المملكة يؤم المصلين

سماحة مفتي المملكة يؤم المصلين

واس(الرياض)

أدى المصلّون في جميع مناطق المملكة صلاة الاستسقاء صباح اليوم تأسيا بسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام عند الجدب وتأخر نزول المطر أملاً في طلب المزيد من الجواد الكريم أن ينعم بفضله وإحسانه بالغيث على أنحاء البلاد .

.

وقد أدى جموع المصلين اليوم صلاة الاستسقاء بالمسجد الحرام , يتقدمهم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة ،وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعد بن عبدالرحمن وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة المساعد للحقوق, ومعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، ومدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عبدالعزيز بن عثمان الصولي, وقائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام العميد محمد بن وصل الاحمدي .

.
وأمّ  المصلين امام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن علي الغامدي الذي ألقى خطبة أوصى فيها المسلمين بتقوى الله عز وجل في السر و العلن والبعد عن المعاصي ما ظهر منها و ما بطن .

.
وقال  فضيلته:” إن الخلق كلهم محتاجون إليه سبحانه وفقراء إليه وهو الغني الحميد الملك العظيم يدبر الكون ويصرفه لا راد لأمره و لا معقب لحكمه من شأنه سبحانه أن يغفر الذنب و يفرج الكرب ويرفع قوما ويخفض آخرين يرزق من يشاء بغير حساب يرسل السماء مدرارا بفضله ورحمته ويحبس قطرها بحكمته وعدله” .

.
وأضاف : ” أيها المؤمنون يا من خرجتم تجأرون إلى الله ربكم تستغيثونه ليسقيكم واظهرتم له الفقر والتذلل وهو الكبير الجبار المتكبر وشكوتم إليه سبحانه وتعالى جذب دياركم وتأخر الغيث عن بلادكم  فإن ربكم لعفو كريم رحيم  منان  سلام عليكم اجبتم داعي الله وأحييتم سنة  نبيكم صلى الله عليه وسلم وأطعتم ولي أمركم فابشروا وأملوا خيرا فإنكم تسالون الله الملك  الذي لا تفنى خزائنه و لا تفنى كرائمه سبحانه ابشروا واستبشروا برحمة الله وفضله فهو مالك الملك سبحانه صاحب الزرع والضرع والماء والغيث الذي لا يقدر على انزاله إلا هو سبحانه وتعالى وهو الذي يرسل الماء وهو الذي يسوق الماء إلى الأرض الجرز ويرسل الرياح فتثير سحابا فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله .. ابشروا فان ربكم كريم رحيم يستحيي من عبده إذا رفع يديه أن يردهما صفرا وقد وعد بالإجابة والإكرام وفتح بركات السماء والأرض لعباده المتقين وبشر أهل الاستقامة أن يسقيهم ماء غدقا ” .

.
وحث الشيخ الغامدي المسلمين على عدم اليأس والقنوط والاستبشار والتسامح والتراحم والحرص على سلامة القلوب ومراقبة الله تعالى وتطهير القلوب من رواسب الغل والشحناء والحسد والحقد والبغضاء ،كما حثهم على  التوبة والاستغفار والبعد عن المعاصي والمحافظة على الصلاة والزكاة والصدقة ورد المظالم إلى أهلها وتجنب الفواحش والآثام والحذر من الربا وأكل الحرام ،موصياً بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

.

وأدى جموع المصلين بالمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة صلاة الاستسقاء, يتقدمهم وكيل إمارة منطقة المدينة المنورة عبدالمحسن بن محمد المنيف.

.
وأمّ المصلين فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور علي الحذيفي .

.
وعقب الصلاة ألقى فضيلته خطبة بدأها بتكبير الله تعالى, وحثّ الجميع على الدعاء, امتثالاً لقول الله تبارك وتعالى (( وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُم)) , وقوله سبحانه :

.
((
ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِب ُّالْمُعْتَدِينَ )) ،مبيناً أن الله تعالى وعد بإجابة الدعاء، داعياً إلى التضرع والرغبة إليه عز وجل فإنه قريب مجيب، وأن ما وقع من بلاء إلا بذنب, وما رفع إلا بتوبة, وأن جماع الخير هو في الدعاء والاستغفار.

.
وذكر أن من أسباب نزول الغيث كثرة الاستغفار, إذ أن كثرة الاستغفار يمحوا الله بها الذنوب, وينزّل بها الله الخير, ويدفع بها السيئات، وأن المعاصي هي سبب كل شر في الدنياو الآخرة، وأن الطاعات سبب كل خير في الدنيا والآخرة، وأن الله جعل أسباباً للخير كماخلق أسباباً للشر, وأن هذا الكون يصلح بصلاح الإنسان ويتأثر ويفسد اذا فسد الإنسان.
وحذّر فضيلته من عقوبة الله عز وجل, وضرورة التوبة والرجوع إليه وترك المعاصي, ليصلح الله حال الفرد والمجتمع, مورداً قوله سبحانه (( وَلَوِ اتَّبَعَ الْحَقُّ أَهْوَاءهُمْ لَفَسَدَتِ السَّمَاوَات ُوَالْأَرْضُ )) وقوله تعالى (( وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَاعَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ), كما قال صلى الله عليه وسلم : لولا شيوخ ركّع وأطفال رضّع, وبهائم رتّع, لصبّ عليكم العذاب صبّا .

.
وقال فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي :” إن من أسباب منع نزول الغيث عدم أداء الحقوق لأصحابها, داعياً إلى إخراج زكاة والأموال لتحلّ البركة.

.
وختم الخطبة داعياً إلى المداومة على الاستغفار والخروج عن المظالم, ,طاعة الله في السر والعلن, وامتثال أوامره والانتهاء عن معصيته.

وفي مدينة الرياض أدى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض صلاة الاستسقاء بجامع الإمام تركي بن عبدالله .


وأم المصلين سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ الذي أوصى في خطبته بتقوى الله وحفظه في السر والعلن والتوكل عليه والاستعانة به سبحانه وتعالى في سائر الأمور كافة .

صلاة الاستسقاءصلاة الاستسقاء 3صلاة الاستسقاء 5صلاة الاستسقاء4610879

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

x
تطبيق صحيفة وادي الدواسر
صحيفة وادي الدواسر
حمل التطبيق من المتجر الان